.

هل المنتديات بؤرة "اختلاط" ؟

Saturday - 7 Mar, 2009
19:12 بتوقيت مكة + 1

قرأت موضوعا تشعب كثيرا في نقاشه عن "العشق" و مقدماته في المنتديات ، و كيف أن ابتسامة في غير محلها تؤدي لذلك .
وددتُ أن أناقش ذلك في مكانه حتى يتغير الفكر ، لكن أوامر السمع و الطاعة لم يدخل في نطاقها ما يسمح لي بذلك . لذا هذه التدوينة .


بدءًا ، رأيي في المنتديات أو المدونات أو أيا كان من هذه الساحات الإلكترونية المفتوحة للجميع التي يُسمَح بها للمشاركة من الطرفين فيما بينهما هو أن هذا مما ينمي الفكر و يغذيه و لا حرج فيه طالما أن الخطوط الحمراء لم يتم تجاوزها .. و ما اشتُبِه تُرِكَ عملًا بقول رسول الله عليه السلام : "بينهما أمور مشتبهات ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه و عرضه .." أو كما قال عليه الصلاة و السلام .

و فيما سوى ما نص عليه شرع الله ، أؤمن أن الحدود في مخاطبة الصنف الآخر تختلف من مجتمع لآخر ، بل من فرد لآخر . و يدخل في ذلك التركيبة الاجتماعية / الفكرية / النفسية / العاطفية التي تؤسس شخص ذلك الفرد . فقد يكون لفظٌ عابر في عُرفِ أ مما يدخل في الـ..ل في عُرفِ ب . و العكس صحيح . و الأمثلة على ذلك كثير ، تتكرر في كل يوم في كل مكان .

لكن أن يطال لفظ "الاختلاط" على مثل هذه الأماكن مع كل المعاني غير الإيجابية التي يحملها اللفظ في طياته أمرٌ مبالغ فيه ، بل و يهوّن من أمر الوقوع في "الاختلاط" . و لمناقشة ذلك ، علينا أولا أن نعرّف الاختلاط ، بمنظار الشرع .
يقول الشيخ المنجّد في تعريف الاختلاط :

اجتماع الرجال والنساء في مكان واحد ، وامتزاج بعضهم في بعض ، ودخول بعضهم في بعض ، ومزاحمة بعضهم لبعض ، وكشف النّساء على الرّجال ، كلّ ذلك من الأمور المحرّمة في الشريعة لأنّ ذلك من أسباب الفتنة وثوران الشهوات ومن الدّواعي للوقوع في الفواحش والآثام .

هنا
إذن ، ليس كل اجتماع يدخل في نطاق الاختلاط .. بل ما يؤدي لامتزاج / مزاحمة / كشف . و لعل قائل -كما هناك- يقول أن هذا يحدث في المنتديات . و لكن هذا ليس بصحيح . من الأدلة التي استشهد بها الشيخ الفاضل في المصدر السابق على تحريم الاختلاط قول الله تعالى :

{ وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن} الأحزاب 53.

من وراء حجاب .. أليس كل ما يحدث في المنتديات "من وراء حجاب" ؟ .. بل حُجُب فوق حُجُب . و قد قال ابن كثير ، كما هو موثق في الرابط ، في ذلك :

أي وكما نهيتكم عن الدخول عليهن كذلك لا تنظروا إليهن بالكلية ولو كان لأحدكم حاجة يريد تناولها منهن فلا ينظر إليهن ولا يسألهن حاجة إلا من وراء حجاب .

و ختامًا ، تعميم صفة السوء أو أقله انتفاء صفة "السعي للكمال" -الذي كما تعلمون لا تعريف متفق عليه أبدًا- على كل من شاركت في المنتديات ظلمٌ و لا أبالغ إن قلتُ أني أعده من القذف في أعراض المسلمات .