.

و إن جارت عليّ عزيزةٌ ؟

Sunday - 7 Jun, 2009
01:47 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : فوضى مبعثرة

كثيرًا ما يترنّم المغتربون بترابِ "الوطن" .. بهوائِه ، و كثيرًا ما تغنّى الشعراءُ بأرضِ "الوطَن" ، بالـ "بلد" ، حتى أصبحَ رسمُ حبِ الوطن سرمديًا ، و باتَت قدسيةُ الانتماءِ للبلد تعلو ترانيمُها كلَ صباح .

رغم كل الأوطان التي عشتُ / مررتُ بها / عرفتها ، و بغض النظر عن أناشيد الوطن التي حفظتها زمانًا لأرددها فأنساها ، لا زلتُ أجهلُ تعريفَ الوطن ، و لا زال حبُ الوطنِ أسطورةً يستعصي فهمها عليّ ، و لا زال السؤال البديهي ، الذي حاولت جاهدةً إيجادَ جوابه ، عالقًا في أرشيف "لم يتم العثور على جوابه" : ما هو وطنـ(ـي) ؟

هل هو الوطن الذي وُلِدتُ به ؟
أم هو الوطن الذي عشتُ به طفولتي ؟ و/أو مراهقتي ؟ و/أو شبابي ؟ ... ؟
أم هو الوطن الذي عِشتُ به لأطول فترة من حياتي -بغض النظر عن طولها ؟
أم هو الوطن الذي أرثه من والديّ معا ؟ والدي فقط ؟ والدي و/أو والدتي ؟
أم هو الوطن الذي يقبل بي في قائمة مواطنيه -أيًا كان ؟
أم هو الوطن الذي يهمني أمره جدا -بغض النظر عن كل ما سبق ؟ (<- بغض النظر ، أيضا ، عن العدد ؟ )

.. لأي أرضٍ أنتمي ؟
أيُ "ترابٍ" علي أن أشتاقه ليل نهار ؟
أيُ نشيدٍ علي أن أحفظه عن ظهر قلب ؟
أيُ ... ؟

و يزيد التعقيد تعقيدًا أن جواب كلِ سؤالٍ يختلف باختلاف "الوطن" الذي نشير إليه ، فكل سياسة بلد تعرفه على نهج يناسبها / يخدمها .. و كل شخصٍ أسأل يترنّم بأشعار حب الوطن و قدسيته دونما جوابٍ لأسئلتي مدّعيًا أنه من "البديهي" الذي لا "يقال" .
..و لا زلتُ تلك المشردة التي تترنم بحبِ الوطن على طريقتها * مدّعيةً أن بلاد الإسلام -عامةً- وطنًا لها ، حتى يأذن اللهُ لي بجوابٍ مقنعٍ / شافٍ / كافٍ لأسئلتي . -!

.. هل تملكون جوابًا لأسئلتي ؟

_______

* : 

  1. التعليق: 1
    رأي :
    Sunday, 7 June, 2009 عند 2:22 am الرأي الـ 6

    ..

    وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني

    -------------------

    Private:

    إيش قصة تدوينات آخر الليل معك :sleeping: ؟

    أمزح :tongue:

  2. التعليق: 2
    رأي :
    Sunday, 7 June, 2009 عند 2:27 am الرأي الـ 19

    وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني

    ^

    هي دي برضو

    ------

    أتوقع دلوقت عندكم الفجر . دعواتك بقى

  3. التعليق: 3
    رأي :
    Sunday, 7 June, 2009 عند 3:25 am الرأي الـ 7

    أفترض إن كل مسلم يشعر بانتماء لوطنه الكبير بلاد الإسلام,,

    إضافة إلى هذا أشعر بانتماء أقوى للمدينة النبوية التي أعيش بها الآن وعشت بها أكثر سني عمري,,
    وأشعر بانتماء أيضا لمكة المكرمة التي أنست جدا بسكناها 3 صيفيات متتالية,,
    وأشعر بانتماء أيضا للقصيم ـ رياض الخبراء تحديدا ـ التي ولدت بها وكذا والديّ وأجدادي, ومازالت جدتي وبعض أعمامي يعيشون فيها وما زلنا نتردد عليها كل شهر تقريبا ـ أسأل الله أن ينتقلوا للمدينة قريبا ـ
    وأشعر بانتماء أقل للرياض ـ الحي الذي سكنت فيه تحديدا ـ التي عشت بها السبع السنوات الأولى من عمري,,

    فأشعر أن كل هذه أوطاني : )
    أعتقد أنه شيء فطري أن الإنسان يحب ويألف المكان الذي يعيش أو عاش فيه أو يعيش فيه أناس يحبهم ,,

    ---
    أجد صعوبة في إضافة تعليق بمدونتك من متصفح قوقل كروم = أحتاج أظل ضاغطة على زر الفأرة الأيسر لأتمكن من الكتابة في صندوق التعليق:/
    أيضا في خانة الموقع, بينما خانة الاسم والإيميل فمضبوطة تمام,,

  4. التعليق: 4
    رأي :
    Sunday, 7 June, 2009 عند 5:35 am الرأي الـ 19

    أنا عندي نفس مشكلة أفنان
    عشان أرد بالمدونة هنا لازم أفتح الفايرفوكس

  5. التعليق: 5
    رأي :
    Sunday, 8 June, 2009 عند 1:58 am الرأي الـ 386

    حيهلاً بكم جميعًا . :)

    وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني

    أفترض إن كل مسلم يشعر بانتماء لوطنه الكبير بلاد الإسلام,,

    إذن تتفقون معي أن انتمائي يكون لأمة إسلامية ؟
    .. هنا تندرج صف أسئلة أكثر تعقيدا ، مفادها :
    لماذا إذن أقول أني في غربة و أنا في أحدها ؟
    لماذا يكون مسلم هندي "مغترب" في قطر ؟
    .. ما تعريف الغربة ؟
    هل هي بعدٌ عن الوطن ؟ (الوطن السابق تعريفه ؟ أم وطنٌ معين ؟)
    أم هي بعدٌ عن "الأهل" ؟ <- ماذا عن "العوائل المغتربة" ؟
    ... ؟

    .. طبعا كل ما سبق بغض النظر عن (قرف) السياسة بكل أنواعها .

    و إن قسنا الأمر على ما تفضلت به الكريمة أفنان :
    ماذا إن كانت أحد الأوطان التي "أرتبط" بها .. غير مسلمة ؟
    ماذا إن كان من أحب في وطن لم أقربه ؟
    ... ؟

    ( كأسئلة طفلة في الثالثة من عمرها . :/ .. أليس كذلك ؟ )

    **

    الكريم / شيءٌ من جنون :

    Private:
    إيش قصة تدوينات آخر الليل معك ؟
    أمزح

    :) .. أسعدك الله .
    ربما لأن بالي يصفو / يروق لبعض تفكّر في جُنح الليل ، بعد أن تكون قد اختمرت طيلة اليوم .

    قربك الله إليه .

    **

    الكريمة / هناء :

    أتوقع دلوقت عندكم الفجر . دعواتك بقى

    ما توصّي حريص :)

    .. آسفة على غلبة النقلة من الكروم للفاير كل مرة كنتِ تعلقي فيها :/

    ملأ الله قلبك حبًا له .

    **

    الكريمة / أفنان :

    أجد صعوبة في إضافة تعليق بمدونتك من متصفح قوقل كروم = أحتاج أظل ضاغطة على زر الفأرة الأيسر لأتمكن من الكتابة في صندوق التعليق:/
    أيضا في خانة الموقع, بينما خانة الاسم والإيميل فمضبوطة تمام,,

    الله يكرمك و يجزيك عني كل خير أن أخبرتيني .
    لم يهنأ لي بال بعد أن قرأت تعقيب حضرتك حتى أصلحت الخلل . :)
    .. الآن أستخدمه بعد تسجيل الخروج . :)

    رفع الله ذكرك .

    **
    .. حييتم أخرى . :)

  6. التعليق: 6
    رأي :
    Sunday, 8 June, 2009 عند 6:49 am الرأي الـ 7

    [[
    لماذا إذن أقول أني في غربة و أنا في أحدها ؟
    لماذا يكون مسلم هندي "مغترب" في قطر ؟
    .. ما تعريف الغربة ؟
    هل هي بعدٌ عن الوطن ؟ (الوطن السابق تعريفه ؟ أم وطنٌ معين ؟)
    أم هي بعدٌ عن "الأهل" ؟ <- ماذا عن "العوائل المغتربة" ؟
    ]]

    ربما أكون متفلسفة جدا إن قلت إنه فيه غربة كاملة وغربة غير كاملة
    يعني لو سافرت لبلد غير مسلم وما سبق عشت فيه وما سبق عاش فيه والدي وأجدادي, يعني ما لي فيه أي ارتباط بأقول إني في غربة كاملة,,
    بينما لو كنت في بلد مسلم وهذا البلد عشت فيه مع أهلي (أقصد عائلتي الصغيرة لا الممتدة) أكثر سني عمري لكني لم أولد فيه ولا والديّ وأجدادي (وعائلتي الممتدة في مدينة أخرى) ممكن أقول أني بغربة غير كاملة,,
    وهكذا وتختلف غربة عن غربة,,

    [[
    ماذا إن كانت أحد الأوطان التي "أرتبط" بها .. غير مسلمة ؟
    ماذا إن كان من أحب في وطن لم أقربه ؟
    ]]

    مدري بس أتصور إنه شيء فطري حتى لو كانت غير مسلمة, الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال عن بلده ووطنه الذي نشأ فيه مكة أنها أحب البلاد إليه مع أنها كانت وأهلها غير مسلمين, لا أدري ربما يكون استدلال خاطئ جدا فربما كانت مكة أحب البلاد إلى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ لأنها مكة ولأنها أحب البلاد إلى الله, لا لأنها بلده الذي نشأ فيه,,
    لا أدري,,

    * وأيضا أكثر بلاد الإسلام التي أحب أهلها لم أقربها, لكني أشعر بانتماء وحب لها لأنها بلاد إسلامية أولا, ولأن فيها من أحب ثانيا,,

    [[
    لم يهنأ لي بال بعد أن قرأت تعقيب حضرتك حتى أصلحت الخلل . :)
    ]]

    ربي يسعدك ويهنيك دوم,,
    والعتب على قوقل اللي طلعت متصفح جديد: هو كان ناقص المصممين والمطورين متصفح جديد يضطرون لجعله متوافق مع مواقعهم؟ خخخ

    وعذرا عالثرثرة والفلسفة,,

  7. التعليق: 7
    رأي :
    Sunday, 8 June, 2009 عند 3:42 pm الرأي الـ 386

    حيهلا بكِ يا كريمة و بوافر فضلٍ أكرمتني به .

    جميل جدا .. الله يزيدك من فضله .
    تفكرت كثيرا فيما كتبت (لذا تأخرت بالتعقيب.. المعذرة )

    أجوبة منطقية للأسئلة .. حاولت عكسها على تجربتي ، و لم أخرج بجواب .
    تنقلنا -عائلتي و أنا- في أكثر من بلد ، و في كل بلد -مهما طالت مدة المكوث- كانت أمي تؤكد لنا أننا في "غربة" و أننا سنعود لـ "بلدنا" (الذي لم أسكنه لأكثر من شهرين على التوالي و حتى عهد قريب لم يكن لنا به منزل مفروش) . مثل هذا جعل من الصعب أن أشعر بانتماء للبلد الذي نعيش به ، لأني زائرة سترحل . و كان من الصعوبة أكثر الشعور بالانتماء لبلد(نا) .
    لذا ربما .. انتمائي هو لبيتي ، أينما كان .

    .
    .
    كيف هو أن يشعر شخص برباط "الوطن" ؟
    أمان ؟ قيود ؟ ... ؟

    لغوّار (دريد لحّام) أغنية مشهورة كثيرا ما تغنّى بها والديّ :
    لاكتب اسمك يا بلادي
    ... ع الشمس الما بتغيب
    لا مالي و لا ولادي
    ... على حبك ما في حبيب
    غناها في مسرحية عن الوطن .. قديمة جدا .

    .. حييتِ أخرى يا كريمة ، و حيا الله (فلسفة) أسعد بها جدا . :)

  8. التعليق: 8
    رأي :
    Sunday, 8 June, 2009 عند 7:41 pm الرأي الـ 6

    فاعلة خير

    معك في تساؤلك
    لي عودة بإذن الباري

  9. التعليق: 9
    رأي :
    Sunday, 8 June, 2009 عند 9:50 pm الرأي الـ 386

    حييتَ يا كريم :)

    .. بانتظار عودتك الفاضلة .
    ممتنة .

  10. التعليق: 10
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 4:32 am الرأي الـ 1

    شكرا افنان من أعماقي:smile:

    و أرجو من الأخت فاعلة خير أن تقبل إزعاجتي التي ربما أن اطال الله في عمري ستكرر كثيرا!

    مدونة زاخرة ورائعة وقلم دفاق طيب ..

    بارك الله فيك ونفع بك الأمة..

    كم أثرت شجوني بموضوعك هذا بالذات..

    وأنا رفيقة أفنان ..غربة وأن أستطاعت هي الأنتماء جزئياً فأنا التي لم أستطع..

    أظن أستناتجك هو الأقرب ..

    أنا أيضاً وطني هو (بيتي فقط)!

    عاطر التحايا

    your sister from Madinah

    the same field as u

    English teaching Methodology

    i must confess i dont like it:pinch:

    Afnan advised me to visit ur site may be i this will change mt feelings

    to tell the truth it does not:pinch:

    because i cant read ur articles without thinking of my study:cwy:

    best wishes and i hope to visit ur site again soon:wub:

  11. التعليق: 11
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 2:22 pm الرأي الـ 4

    حكايتي مع وطني حكاية عشق سرمدية , لا أعرف سر الشوق الذي يجذبني إليه في ترحالي
    وسر الغضب الذي يعتريني إن تحدث أحد عنها بسوء ,, هكذا الله خلق الأسوياء عشاق لتراب أرضهم :heart:
    دمتي بخير ..

  12. التعليق: 12
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 6:18 pm الرأي الـ 6

    الحدود والأمور السياسية فرضت علينا أن نعيش في دول مختلفة
    ولكن تبقى القلوب تحن للمكان الذي ولدت وتربت فيه
    ما أدري نريد بريد التواصل بخصوص موضوع دورة الانجليزي بالاجازة

  13. التعليق: 13
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 10:02 pm الرأي الـ 386

    البندري: شكرا افنان من أعماقي:smile:
    و أرجو من الأخت فاعلة خير أن تقبل إزعاجتي التي ربما أن اطال الله في عمري ستكرر كثيرا!مدونة زاخرة ورائعة وقلم دفاق طيب ..بارك الله فيك ونفع بك الأمة..كم أثرت شجوني بموضوعك هذا بالذات..وأنا رفيقة أفنان ..غربة وأن أستطاعت هي الأنتماء جزئياً فأنا التي لم أستطع..أظن أستناتجك هو الأقرب ..أنا أيضاً وطني هو (بيتي فقط)!عاطر التحاياyour sister from Madinahthe same field as uEnglish teaching Methodologyi must confess i dont like it :pinch:
    Afnan advised me to visit ur site may be i this will change mt feelingsto tell the truth it does not:pinch:
    because i cant readur articles without thinking of my study:cwy:
    best wishes andi hope to visit ur site again soon:wub:

    حيهلًا بك يا كريمة .. أو زميلة المهنة بشكل أدق :smile:
    هذا من طيب أصلك لا حرمك الله أجرا .

    English teaching Methodology i must confess i dont like it

    أتعلمين ؟
    حين دخلت تخصص اللغة ، في أول أيام الجامعة ، لم أكن أميل إليه .. كانت ميولي أكثر للبرمجة / الفيزياء .
    لأسباب شخصية ، عدلتُ عما أهواه و درست له ، و دخلت تخصص اللغة .
    لكن مع "غوصي" أكثر فيه و رؤيتي لعجائبه و "عمقه" ، حمدت الله على دخوله ، خاصة حين تعرفت على أمراض اللغة . لأنها بشكل عجيب تجعلك تقدرين نعم الله عليك .
    خاصة مع دراسة طرق التدريس ، ترين مثلا كيف يكتسب الطفل اللغة تلقائيا في ظرف شهور ، و محاولة فك لغز قدرة الطفل على اكتسابها و النظريات المختلفة التي تشرحها .. و ترين أيضا العوامل الكثيرة التي تدخل في معادلة تعلّم اللغة كلغة ثانية و التي تزيد من تعقيد العملية و تسبب اختلاف النتائج من شخص لآخر .
    كل هذا جعلني أنبهر باللغة -أي لغة- ، و أعي دورها الأساسي في حياة كل شخص فينا ، في حياة المجتمعات . اختلاف اللهجات مثلا و كون اللغة أحد العوامل المهمة في تحديد طبقات المجتمع ، و الاختلافات "الطبيعية" بين لغة الرجال و لغة النساء و .... .

    .. طوّلتها وهي قصيرة :/ . المعذرة .
    لكني فعلا أهوى التخصص ، و أؤمن أنك إن سمحت لنفسك أن تري التخصص من جانب آخر غير الجانب الظاهر / المنتشر ، سترين جمال التخصص و تحبين الغوص فيه أكثر .. لأنها بشكل كبير تجعلك ترين عظمة الله في إحكام الخلق . سبحانه و تعالى .

    .. حييتِ أخرى ، و آمل ألا تنقطع زياراتك الكريمة . :)

    .. و شكر الله للكريمة أفنان . :)

  14. التعليق: 14
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 10:09 pm الرأي الـ 386

    iCoNzZz: حكايتي مع وطني حكاية عشق سرمدية , لا أعرف سر الشوق الذي يجذبني إليه في ترحالي
    وسر الغضب الذي يعتريني إن تحدث أحد عنها بسوء ,, هكذا الله خلق الأسوياء عشاق لتراب أرضهم :heart:
    دمتي بخير ..

    حياك الله يا فاضلة .

    عن نفسي ، لا شوق يحدو شوقي لمكة دونًا عن الأوطان كلها ، و الغضب لا يقاس حين يتحدث أحد بسوء عن بلاد الإسلام ، أيها كانت . لكني في نفس الوقت أول من يتحدث عن الخطأ إن كان في أي بلدٍ كان ، سواء في "بلدي" أو بلد غيري .

    .. ربما بسبب عقدة "الدقة" في اختيار الكلمة ، لكن لفت نظري قولك :

    هكذا الله خلق الأسوياء عشاق لتراب أرضهم

    هل هذا يعني أنّ من لا يشتاق تراب أرضه ليس سويًا ؟

    أشتاق أرض فلسطين ، كشوق أي فلسطيني لأرضه . رغم أني "سياسيا" لا أنتمي لها .
    أشتاق مكة كشوق أي مسلم لها ، و كم اشتهيت لو أنّ الله يأذن لي بخدمة بيته حتى توافيني المنية .
    و بتُ أشتاق أرض الأندلس لعظيم تاريخ كان لها بها فسُلِب منّا ، أو بالأحرَى : تنازلنا عنه بتفريط يتكرر الآن .

    زيارة كريمة سعدتُ بها .
    بارك الله لك و بك .

  15. التعليق: 15
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 10:25 pm الرأي الـ 386

    Noor 3la ALdrb / لله ثم للتاريخ سابقا: الحدود والأمور السياسية فرضت علينا أن نعيش في دول مختلفة
    ولكن تبقى القلوب تحن للمكان الذي ولدت وتربت فيه
    ما أدري نريد بريد التواصل بخصوص موضوع دورة الانجليزي بالاجازة

    مرحبًا بك يا فاضل .

    سياسة بغيضة أبعدتنا كثيرا عن رابطة الإسلام التي من الأصل أن تكون هي الأقوى و الأولى .
    الحمد لله .

    .. الموقع سيبدأ بمدونة تطرح دروس مفتوحة للكل ، و بين قاب قوسين أو أدنى يُطرَح بإذن الله . رتوش بسيطة تبقت .
    لكن للتواصل ، سأقوم بإدراج صفحة خاصة للتواصل معي عن طريق البريد . اليوم بإذن الله .

    بارك الله لك و بك .

  16. التعليق: 16
    رأي :
    Sunday, 13 June, 2009 عند 11:27 pm الرأي الـ 386

    .. تم تعيين ساعٍ للبريد ، في الأعلى . :)

  17. التعليق: 17
    رأي :
    Sunday, 12 September, 2009 عند 5:14 pm الرأي الـ 2

    وأينما ذكر اسم الله في بلد *** عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني

    هذه هي

    فلا تستغرب إن قلت لك بأني أشعر بأني شيشانياً أو داغستانياً أو بوسنوياً أو تركياً علاوة على أني فلسطيني ,, أمانة لا تستغرب .