.

لكل مدخن : كلمة ، و نصف .

Wednesday - 2 Sep, 2009
18:31 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : خارج السياق

أقدّر كثيرًا حريتك في اختيار أي السبل تسلكها للموت .
و أتفهّم حاجتك الملحّة في الحفاظ على جرعات حاجتك الجسدية للنكوتين .
و أحيي فيك ، واللهِ ، محاولاتك التي لا تنقطع عن الفشل للكف عن التدخين .
و أعي تماما أني لا يحق لي التدخل في شؤونك و اختياراتك بما فيها التدخين .
و لا أنوي دعوتك بأي صورة لترك أمر اخترته بيديك و عن كامل قناعة منك .


دخن كما تريد .. و متى شئت ؛ اجنِ على نفسك براحتك ، لكن .. لا تحمّلني إثمَ حريتك !
تدخينك في الأماكن العامة / المصاعد / الأماكن المغلقة / قرب إشارة "ممنوع التدخين" ، يملئ المكان برائحة سيجارتك البغيضة التي لا تنقضي بعد رحيلك ، و يخلّف هواء مليئا بدخانك الذي لا يختفي أثره سريعا عقب ذهابك ؛ مما يسلب مني حريتي : حرية استنشاق هواء لا يشوبه (قرف) التدخين !

أرجوك .. دخّن ، لكن لا تجعلني أدفع ثمن متعة تجدها في حرق رئتيك !