.

[ "ستار" كذا ] .. [ كذا "ستار" ]

Tuesday - 22 Dec, 2009
20:05 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : تربية و تعليم, زحمة البشر

ابتداء من تقليد سوبر ستار .. و مرورا بستار أكاديمي ، تتوالى تطلعاتنا نحو "الستارز" (النجوم) ، في برنامج تعرضه قناة أبوظبي الأولى ، باسم " ستار صغار " !

ما تظنون تكون فكرته الرئيسة ؟ .. و ما هي النجوم التي يُربَى الأطفال فيه للتطلع إليهم ؟ .. و ما المهارات التي يحاول البرنامج تنميتها ؟

--ملاحظة : يهمني قبل البدء بما أود طرحه أن أوضح أني لست أهدف لمناقشة البرنامج بحد ذاته ، و لست أنوي تقديم أحكام شرعية فيما يخص محتواه أو ما شابهه من برامج أخرى . لذا ، إن كنت تبحث عن مقال يسد الرمق في الحكم الشرعي أو نقاشا للبرنامج نفسه ، أنصحك بتوفير وقتك و البحث عن مقال آخر .

البرنامج يسمى [ Star صغار ] ، و يستقبل في كل حلقة مجموعة من الأطفال ، الذين يبدو لي نطاق أعمارهم يتراوح من الرابعة للعاشرة ، كمشاركين في البرنامج الذي تكون ضيفته مغنية مشهورة أو مغنٍ لامع ، و جمهوره أهالي هذه الأطفال و غيرهم من "الكبار" ، و يديره مذيع بدشداشته الخليجية .
فكرة البرنامج تدور حول " مهارة الغناء " .. الذي فيما يبدو تصحبه بشكل تلقائي " مهارة الرقص " -!- ، حيث تقوم كل طفلة بالتقدم لمنتصف المسرح لتغني مقطعا من أغنية للضيف و "ترقص" على أنغامها ، بينما تستمع الضيفة المغنية للمهارات المختلفة و تقيمها بشكل "يحفز" هؤلاء الأطفال على تنمية هذه المهارة بشكل أكبر و أفضل . طبعا ، لا يخلو الأمر من فقرات غناء للضيفة ، و من مشاهد تلتقطها الكاميرا للأهالي بين الجمهور و هم يتراقصون مع غناء أطفالهم و يغنون معهم بينما يؤدي الأطفال فقراتهم الفنية .

بغض النظر عن حكم الغناء ، و بعيدا عن حكم التبرج و شروط الحجاب للنساء ، برنامج ستار صغار و ما سبقه من برامج الـ ستار كلها تدور حول فكرة اللهو و الطرب كطريقة للوصول " للسماء " .. للـ " تميز " ، مساهمة في تشتيت اهتمام مشاهديها عما هو أهم و أسمى . متى أصبح تقدم الشعوب و تحضرها مبنيا على ذلك ؟

قد يقول قائل أني أهول الأمر و أن ستار صغار لا يتعدى فكرة تنمية "المهارات" لدى الأطفال و أن سوبر ستار أو حتى "منشدي الشارقة " ليسا إلا طريقة لإظهار "المواهب" المخفية ، لكن .. ماذا عن المهارات الأخرى ؟ أنتهت المهارات الأهم التي نحتاج تأسيسها في أطفالنا كي نتجه لما هو أقل أهمية ؟ ماذا عن مهارة القراءة مثلا ؟ .. مهارة الاستنباط / التجارب و الاختراعات / الذكاء بمختلف أنواعه / ... ؟ و ماذا عن مواهب الاكتشاف و الاستكشاف / التنشئة و التربية / ... ؟

قد كثرت ، كما هو ملاحظ ، البرامج الترفيهية التي تهدف لتشكيل الملهيات كسبل للتميز و الارتقاء بالذات ، متجاهلة ما هو أهم و أسمى في تنمية الشعوب و الحضارات . و أظن أن كل هذا الاهتمام و المصادر المبذولة على مثل هذه البرامج ، عبارة عن مضيعة للوقت و الموارد و الطاقات التي يمكن تنميتها بشكل أفضل و أثمر . فلا نجد مثلا برنامج "كتاب ستار" يهدف لجمع من يتشاركون نهم القراءة في مسابقة لتحقيق هدف ثقافي .. و لا نسمع مثلا عن برنامج "اختراع ستار" أو "ابتكار ستار " حيث يتنافس المجموعات المختلفة لتكوين ابتكار يتم تسجيل مراحله و مراحل التنافس عليه في برنامج شائق و ممتع كبرامج "الستار" المختلفة .

لذا .. أظن أن واجبنا كأفراد ، في ظل هذا الاهتمام الضائع ، أن نحاول تنمية اهتمامات أخرى في محيطاتنا مع الأطفال و الشباب و الكبار بطرق مختلفة تساهم في رعاية المواهب و المهارات التي تساهم في رقي مجتمعاتنا و حضاراتها .. و بشكل أخص ، بقربنا من الله .

جعلكم الله من المميزين في دينكم و دنياكم .
فاعلة خير .

.