.

نقاهة نتية - فشلت!

Friday - 11 Feb, 2011
12:36 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : بُعد إلكتروني

مع أحداث مصر، تمكنت من أن أتعلم عن نفسي الكثير مما لم أكن أعرفه.. أو أعترف فيه فيما سبق. أولها أني وصلت لمرحلة (الإدمان) غير الصحي على تويتر و الشبكات الاجتماعية بشكل عام.. بشكل أثر على إنتاجي و قدراتي على طرح أفكاري و تخميرها.

لا أخفي أني حاولت أكثر من مرة خلال ثورة مصر أن أجلس على يدي و أمنع نفسي من التفاعل نتيا مع الأحداث، لكن كحال أي مدمن، استعطفتني نفسي حتى استسلمت و عدتُ لدوامة أسوء من الغرق في دوامة الـ Web 2.0.

في لحظة عقل، قررت أن أعتزل الشبكات الاجتماعية بكل أشكالها: مدونات، تويتر، ريدر، ... لفترة كافية تسمح لي أن أستعيد قدرتي على التحكم بتصرفاتي نتيا بشكل يرضيني. و لعلمي أني قد أعاود الكرة و أقنعني بأن العزلة غير ضرورية، أردت أن أنشر هذه التدوينة كي أستحي من نفسي و أسد على نفسي طرق العودة قبل تحقيق المراد.

بطبيع الحال لن أتمكن من اعتزال حاسابات البريدية. و لا أريد أن أقطع علاقتي مع جودريدز كي لا تتأثر قراءتي. فيما عدا ذلك، سأبدأ بنقاهة لفترة لا تقل عن شهر أتمنى أن أكون من بعدها قد تحسنت علاقتي مع الشبكات الاجتماعية.

صبا

فشلت، بجدارة
Feb 17, 11

.