.

أسئلة شاردة: قانون الثلاث

Monday - 22 Aug, 2011
02:52 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : زحمة البشر

كنا نشاهد فيلما وثائقيا في أحد الكورسات. أثناء المشاهدة، قام أحد الطلاب العرب ليضيّف الأستاذ popcorn*. على السليقة، مد الأستاذ يده ليتناول شيئا منه. لكنه سرعان ما ردها ضاحكا و هو يعتذر. ثم قال:

"نسيت أني -في مجتمعكم- أحتاج أن أرفض ما تقدمه لي ثلاث مرات قبل أن أقبل به. اعرضه علي أربع مرات كي أقبله المرة الأخيرة."

الموقف قديم. لكني سرحتُ أتفكر فيه اليوم. و لاحظت أن نفس النمط من التعامل يتكرر في العزائم، حين يكون مفهوم الكرم لدى المضيف يلزمه أن (يجبر) زائره على السكب من كل طبق على المائدة بكمية يحددها المضيف، لا الزائر. و غيرها الكثير من المواقف في إطار مجتمعاتنا العربية التي جعلتني أتساءل: هل بُنية مجتمعتنا العربي تمنعنا من أن نتخذ الـ (لا) على سبيل الجدية و تلزمنا بالتعامل مع الـ (نعم) بجدية زائدة عن اللزوم؟

لمَ يُعتَبر رفضي إتيكيتا اجتماعيا يخفي رغبتي بالشيء المعروض؟ لمَ يميل الكثير لاعتبار إلزامي على الشيء -الذي رفضته- من بوادر الكرم الطائي؟

لمَ يُعَد من العيب أن أقبل بشيء من المرة الأولى؟ لمَ يميل الكثير لاعتباره مؤشرا لأشياء أخرى أكثر من رغبتي في المشاركة؟

..و السؤال الأهم: ما الذي يُلزمنا بالتمسك بتقاليد و عادات تفقد الكثير من المنطق و لا تستند على حجة أو "دليل"؟
الـ "عيب" ليست كافية لتبرير أي فعل / قول، أو عدمه.

صبا
___________
* لا أعرف الاسم الصحيح لها بالعربية. هي حبات الذرة التي (تطق) و تتحول لحبات بيضاء هشة. تعتبر من الموالح. الصورة المرفقة.

.