.

لا أعرف...

Friday - 17 Jun, 2016
17:40 بتوقيت مكة + 1
صُنِف في ملف : خارج السياق

لا أعرف ما الذي عاد بي، و لا أعرف كيف انقطعت؛ لكني أعرف أني كبرت، كثيرا. تعلمت، تغيرت، وذقت من الدنيا ما يكفي ليظهر الشيب في رأسي.

لا أعرف، أو لربما لا أذكر جيدا، ما كنت أكتبه هنا، و لم أتصفحه بعد؛ لكني أعرف أني لا زلت أؤمن بنفس الأفكار، لكني ربما أصبحت أكثر فهما لها، أكثر استيعابا للطرف الآخر المضاد لها.

لا أعرف كيف كنت أدوّن وأدرّس وأعمل على مشاريع مختلفة في آن معا (ماشالله! :) )؛ لكني أعرف أني اشتقت للتفكر بصوت عالٍ، للتدوين هنا. أعرف أن دماغي، المعطل عن العمل غالبا، قد ينعشه شيء من التفكير المفتوح هنا.

لا أعرف كم تغير (أو لم يتغير) وسط التدوين في الأرجاء هنا؛ لكني أعرف أني، صراحة، لا أكترث! المهم، أن أكتب حتى وإن لم يكن لي مستمع سوى عناكب جوجل التي لا تفهم أصلا لغتي. :)

و .. رمضان كريم
صِبا

.