زحمة البشر
صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

الأفهام أرزاق

Thursday - 7 Feb, 2013
20:47 بتوقيت مكة + 1

في إحدى كورسات التخصص، درسنا علاقة العقل باللغة و اللغة بالعقل. و في خلال النقاش، ذكرت البرفسورة مثالا بسيطا / طريفا يساعد في كشف العلاقة الواضحة بينهما. أخبرتنا: “سأقول كلمات متفرقة بصوت عالٍ. بعد كل كلمة، أريد منكم أن تكتبوا أول فكرة / كلمة مرافقة تطرأ لبالكم بعد أن تسمعوا ما أقوله”. من الأشياء التي ذكرتها: طير، بلد، مدرَسة، كتاب، مال، عز. بعد أن انتهينا، و طلبت منا أن نخبرها بما كتبناه، تفاجأ كل واحد منا بالاختلاف الجذري بين ما توارد لأذهاننا. لا شيء يمكن أن يقال عنه “خطأ”، لكنه “مختلف”.

صُنِف في ملف : زحمة البشر, فوضى مبعثرة
.

فكرة شاردة: الحلوة و المرة

Monday - 31 Dec, 2012
08:47 بتوقيت مكة + 1

منذ فترة ليست قصيرة، بدأت تتوالى علينا الابتلاءات في عائلتي، كل عطلة نهاية أسبوع نقع تحت وطأة مسألة طارئة تحتاج لحل فوري كيلا تتضخم لشيء أكبر مما يمكن تحمله. ما نلبث أن نصحو من صدمة مسألة، حتى نقع في أخرى.. و كأننا على موعد كل نهاية أسبوع مع شيء جديد يستحث كل طاقاتنا كي نتمكن من الخلاص منه.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

خيرة

Friday - 19 Oct, 2012
14:43 بتوقيت مكة + 1

كثرت مؤخرا التغييرات التي أعيشها حتى بت أشعر أني أعيش حياة شخص آخر مختلف عني تماما. لا شيء ثابت بها سوى أني أصبحت قرب عائلتي و أني أدرّس اللغة. في أول موجة التغييرات هذه، و لهول صدمتي من التغييرات المفاجئة التي تهب علي من كل حدب و صوب، كنت أختم نهاري بقائمة شكاوى تجعلني أكثر سخطا على الحال الذي وضعتُ نفسي به، رغم وجود الخيارات الأخرى الكثيرة من حولي. حمدي لله على كل ما تفضل به علي لم يقف، لكن لوجود فسحة صغيرة لإلغاء تلك التغييرات بقرار واحد، كنت متذذبة.. مُكثرة للشكوى. لكني بعد أن رأيتُ أثر تلك النفسية عليّ و على إنتاجي .. و بشكل أهم على من أحب، بدأت أعي الحاجة للتغيير.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

باب قائم و بيت خَرِب

Sunday - 10 Jun, 2012
23:02 بتوقيت مكة + 1

سلكنا طريقا جديدا في رحلتنا اليومية لمقر عملي، و تسنى لي الكثير مما لم أرَه من جدة. كان من بينه بيت مساحة أرض فارغة لم يبقَ عليها سوى باب يتيم حرفته جميلة جدا و سورٌ يحيط بقطعة الأرض.

شدهني المنظر.. و بعد أن تعديناه سرحت أتفكر بحاله. و شدّني التماثل الكبير بين ذلك المشهد و بين حالة مجتمعاتنا مع الدين و المظاهر.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

أطلَقوا المدخنين و حبسونا!

Friday - 20 Jan, 2012
14:34 بتوقيت مكة + 1

في حين تسعى مختلف الدول من حولنا للحد من أثر المدخنين على غيرهم في الأماكن العامة، لا زلنا في جدة نمارس التدخين سواء شئنا أم أبينا. لا زالت الأماكن العامة تعج بالمدخنين و السجاير. و لا تزال الأماكن المغلقة تختنق بدخانهم.

.

تويتر و المجتمع

Friday - 6 Jan, 2012
12:08 بتوقيت مكة + 1

كتبت هذه التدوينة منذ ما يقارب الأربع أشهر. كدورة حياة أي تدوينة أكتبها، دخلت التدوينة في سباتها الأبدي في ملف المسودات حتى يأتي كوب قهوة أبيض يفكها من أسرها. و قد تغير الكثير منذ كتبتها، لكني أظنها لا زالت تنطبق إلى حد كبير على واقع الكثير من مجتمعاتنا.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

ماذا يعني أن "ننضج"؟

Saturday - 26 Nov, 2011
00:43 بتوقيت مكة + 1

في رحلة الحج لهذا العام، حظينا برفقة بضع الأخوات معنا طيلة الرحلة. كعادتي، لم (أندمج) مع الأخوات بالصورة “المتوقعة” في جمعات النساء. و كوني في زاوية الغرفة، أتاح لي حرية الانعزال عمن حولي بطريقة ترضيني / تروق لي. القصد هو أني لم يتسنَ لي معرفة الأخوات معرفة مناسبة في النصف الأول من الرحلة إلا مما أراه من تصرفاتهن.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

أسئلة شاردة: قانون الثلاث

Monday - 22 Aug, 2011
02:52 بتوقيت مكة + 1

كنا نشاهد فيلما وثائقيا في أحد الكورسات. أثناء المشاهدة، قام أحد الطلاب ليضيّف الأستاذ popcorn*. على السليقة، مد الأستاذ يده ليتناول شيئا منه. لكنه سرعان ما ردها ضاحكا و هو يعتذر. ثم قال:

“نسيت أني -في مجتمعكم- أحتاج أن أرفض ما تقدمه لي ثلاث مرات قبل أن أقبل به. اعرضه علي أربع مرات كي أقبله المرة الأخيرة.”

تنقل بين الصفحات : < 1 2 3 4 5 6 7 >