.
صُنِف في ملف : فوضى مبعثرة
.

طلب و رجاء

Wednesday - 18 Aug, 2010
00:24 بتوقيت مكة + 1

لا أدري كيف أبدأ. أو بمَ أقدم.
لا أدري إن كانت مشاركة طلبي و رجائي صحيحة/متقبلة/ممكنة/… ،
لا أدري.

صُنِف في ملف : فوضى مبعثرة
.

خطٌ مستقيمٌ.

Thursday - 5 Aug, 2010
15:39 بتوقيت مكة + 1

علمتني مدرّسة الرياضيات في عهد مضى أن “أقصر الطرق لنقطة أ هو الخط العمودي.” و الخط العمودي، كما شرحَت، هو خط مستقيم يربط نقطتين و يستند على كل نقطة بزاوية درجتها 90 درجة، عمودية. علمتني أمي، مهجةُ فؤداي، أنها و المجتمع يتوقعون مني أن “أمشي على الألف.” و الألف حرف أبجدي عربي يُرسَم خطًا مستقيمًا، بهمزة فوقه أو تحته أو ربما متخفيةً من ورائه فلا تظهر.

صُنِف في ملف : غذاء العقول
.

درويش: الكاميرا، و الصورة، و المشْهَد

Saturday - 24 Jul, 2010
18:15 بتوقيت مكة + 1

أما مررت يوما على مشهد أو سمعت شيئا و من عظم ما أثر بك لم تملك شيئا تعلق فيه على المشهد/القول؟ .. تشعر أن أي إضافة أو تعليق منك لن يوفي الموقف حقه؛ أن، كما تقول فدوى طوقان، “للصمت عبقريته الجميلة التي تنطق بألف فكرة و عاطفة.”

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

معادلة النجاح؟

Saturday - 3 Jul, 2010
20:34 بتوقيت مكة + 1

مهما تختلف الأهداف أو السبل أو الأشخاص، الكل يبحث عن “النجاح” فيما يسعى إليه. عمومية السعي للنجاح ناتجة بشكل رئيس عن كونه مفهوم فضفاض يختلف تعريفه/نطاقه من شخص/حال لآخر.

صُنِف في ملف : فوضى مبعثرة
.

فكرة شاردة: Jigsaw Puzzle

Tuesday - 29 Jun, 2010
04:15 بتوقيت مكة + 1

لا أعرف مقابل الكلمة بالعربية، لكن الـ jigsaw puzzle هي عبارة عن صورة/رسمة بحجم معين قد تم تقطيعها لقطع صغيرة ليقوم الشخص بتركيبها من جديد لتكتمل الصورة. شيء شبيه بالصورة المرفقة في أول الموضوع. دعنا نتفق على تسميتها بـ: “تراكيب”.

صُنِف في ملف : فوضى مبعثرة
.

معضلة التدوين.

Sunday - 27 Jun, 2010
04:36 بتوقيت مكة + 1

الكتابة نوع من أنواع التواصل البشري الذي يمكّن الطرف الآخر من (معرفة) الكاتب. طبيعة تلك المعرفة تعتمد بشكل كبير على المعلومات التي يختار الكاتب الإفصاح عنها؛ لكن، على الرغم من ذلك، مهما حاول الكاتب حصر دفق المعلومات على صفحة كتابته فإنه لابد أن تنكشف العديد من جوانب شخصيته و ماهيته للآخرين.

صُنِف في ملف : زحمة البشر
.

الأسد و الجرة

Monday - 14 Jun, 2010
18:30 بتوقيت مكة + 1

تكثر الأمثال العامية و الفصحى التي يتضح من خلالها إيمان القائل بأن لطبيعة و شخصية الوالدين أثر واضح على أبنائهما. من هذه الأمثال على سبيل المثال، لا الحصر: “ذاك الشبل من ذاك الأسد” ، و “اقلب الجرة على تِمّا*، بتطلع البنت لإمَّا”. **

"خلاص كل واحد يذبح نفسه يا جماعة"

Thursday - 15 Apr, 2010
22:16 بتوقيت مكة + 1

في حياة كل منا تحدث مواقف عابرة، قد يكون ظاهرها أبسط من أن يُذكر، إلا أنها تفاجئك بأثرها عليك و “الصدمة” التي قد تبعثها في نفسك. و الأدهى أنك تتفاجئ أيضا بعجزك عن التفاعل/التجاوب مع الموقف بشكل يجعلك في حيرة من أمرك. قد تختار بعدها أن تمضي في طريقك أملا في أن تجد تفسيرا لكل […]

تنقل بين الصفحات : < 1 2 3 ...8 9 10 ...13 14 15 >